رواية حياة الرضوان الجزء التاسع

Mariam MOo

فتوكة ونص
اللهم اشرح لي صدرى ويسر لى امرى واحلل العقدة من لسانى يفقهوا قولى

.الصداقة والحب معناها الحقيقي، القرب لا البعد، والحب لا الكراهية، والصدق لا النفاق...

اما فى بيت نظيرة
بعدما انتهوا من تناول الطعام
نظيرة وهى تنظر الى حياة ونور...هااااا من الى هتقوم تغسل المواعين وتشطب المطبخ
نور..اكيد مش انا!!
حياه ..ولا انا ....انا جسمى كله مكسر!!
ما ان انتهت حياه من كلامها حتى وجدت شبشب نظيرة وهو يطير ويحلق فى الهواء حتى استقر على جبهتها.....وما ان رأت نور هذا المشهد ....حتى انفجرت فى الضحك
نور..ههههههههههه مش قادره هههههههههه.اااااااااه
نعم انها الفردة الاخرى من شبشب نظيرة تلك السيدة المصرية الاصيلة .....لتصيب رأس نور بالضبط ...يبدو ان نظيرة احترفت فى التصويب على الهدف
نور بالم هى تفرك رأسها ....اااااااااه يا رببببببى .....ليييه كدا يا تيته بس ....كله دا عشان شويه مواعين ......خلاص هقوم اغسلها يكش بس ترتاحى
لتقوم نور ..لتلم الصحون وتغسلها وتنتهى بالفعل........ثم تذهب لتجلس مره اخرى بجانب حياه فى الصالة وهى تقول لنظيرة.....انا خلصت فاضل بس حياة تملى الازايز من الفلتر
حياه بعصبية ...نننننععععععمممممم!!!!!!!...ابدا ....والله ابدا .....دا انا بيجيلى تلف فى الاعصاب من الموضوع دا......خلى نادية تعبيهم .....
نظيرة وهى تنظر لحياه ثم تنظر الى الشبشب فى قدمها...ناديه تلقيها نامت يا حياه
لتقوم حياة وهى تنفخ بغضب..اووووف ...اووووف ....اووووف
___________________________________
فى صباح يوم جديد
فى بيت نظيرة ذلك البيت المتواضع
تستيقظ حبيبة مبكرا حتى تنجو من صداع حياة ونور الصباحى لتستحم وتصلى وتبدأ فى البحث عن اى عمل لها ولحياة ونور......لتجد عمل فى مطعم ...وتجد عمل فى معمل تحاليل وبعد معاناه وجدت عمل كسكيرتيره.....لتذهب لإقاظ هؤلاء الموتى نور وحياة
حبيبه بملل...نووووووووووووورررررر ...حييييييييييييييااااااااااه....قووووووموووووواااا بقىىى.....يخربيت نومكم دا....دا انا لو بصحى فى ناس مقتولة كانوا قاموا
لتذهب وتشد يد حياه وتسندها على كتفها....وتذهب بها الى الحمام وتفتح صنبور المياه ...وتملىء يديها بالماء وتلقيه على وجه حياه
حياه بفزع..اى فى اى ...بغرررررق ....لتبدأ فى فتح عينيها.. اى دا فى اى ؟؟!!!
حبيبة وهو تشعر بفرحة شديدة لصعوبة المهمة التى انجزتها..واخيييييرا قومتى فاضل نور......ودى انتى الى هتصحيها...عشان انا استهلكت طاقتى كلها عليكى ....وبعدين تعالى فى الصالة عشان انا لقيت شغل لينا ...بسررررعة
لذهب حياة وتوقظ نور بعد معاناه ايضا...ثم اغتسلوا وصلوا.....وتوجهوا الى حبيبة فى الصالة لترفع حبيبة نظرها من على الاب توب وهى تنظر لهم بعدما جلسوا امامها
نور بتركيز ..هااا يا حبيبة قوليلنا على الشغل
حياه بمرح..انا حاسه انها هترسى اننا هنشتغل فى كبارية النجوم هههههههه
نور بضحك..هشتغل فتاااااحة هههههههههههه
لتنظر لهم حبيبة بأستخفاف...لو خلصتوا ضحك ..ممكن نتكلم جد شوية
نور بجدية ...اها ...اتفضلى يا حبيبة قولى
حبيبة بشرح..بصوا فى شغلانه فى مطعم ودى هتبقى لمدة ٥ ساعات ب١٠٠ جنية فى اليوم....يعنى فى الشهر ٣٠٠٠ ودا مبلغ حلو جدا ...والشغلانة التانية فى معمل تحاليل ودى هتبقى بألف ونص فى الشهر .....اما الشغلانة التالته فهى كسكيرتيرة فى ودى هتبقى ٢٥٠٠جنية ....هاااا اى رأيكم
نور بتفكير ..كدا فى الشهر هيبقى معانا ٧٠٠٠ جنية ونقدر نسدد اكتر للمستشفى عشان نخلص القسط دا اسرع
حياه..طبعا يا حبيبة عشان انتى حقوق هتقدمى كسكيرتيرة.....كدا افضل ليكى اصلا ولا انا ولا نور بنفهم فى الشغل دا
حبيبة..خلاص تمام....بس لازم النهاردة نروح ...يلا انا هجهز الاكل وكل واحدة تروح تلبس عشان نشوف ورانا اى
لتقوم الفتيات وتذهب حبيبة لتجهيز طعام الافطار ..فجدتها نظيرة تقرأ وردها الان
لتخرج نور وحياة من الغرفة بعدما انتهوا من ارتداء ملابسهم حيث ان نور كانت ترتدى بنطلون ابيض واسع من القماش وعليه بلوزة من اللون الكافيه تصل فوق الركبة بقليل وحجاب من اللون الابيض مع حقيبة وحذاء من اللون الابيض ايضا....اما حياة فكانت ترتدى فستان اسود وعليه حجاب باللون النبيتى وحذاء وحقيبة يد من اللون النبيتى ايضا..ليذهيوا ويتناولوا طعامهم بعد ان وضعته حبيبة على الطاولة ثم لتذهب وتنادى على جدتها لكى تأكل وتنادى ايضا على اختها الصغرى ...وتصنع لنفسها سندوتش ثم تذهب لترتدى ملابسها....وتخرج بعدها بقليل ..وهى مرتدية فستان فضفاض وعليه خمارها
لتجد نور وحياة فى انتظارها وتجد اختها الصغرى ايضا بأنتظارها لتوصلها الى مدرستها

لتجد نور وحياة فى انتظارها وتجد اختها الصغرى ايضا بأنتظارها لتوصلها الى مدرستها.....ليسلموا على جدتهم ويخرجوا
نادية ..حبيبة انتى مش رايحه الكلية ولا اى
حبيبة بحنان ..لا يا نودى ..انا معايا مشوار النهاردة بس طبعا هوصلك المدرسة الاول
حياة باستفزاز ..انتى مش ناوية تكبرى بقى يا نودى وتروحى المدرسة الوحدك
نادية بغضب ..لا ...عشان انا اصلا كبيرة ....والكبر مش بالسن ...الكبر بالعقل
نور بضحك وهى تنظر لحياة... ههههههه بتحطى نفسك فى مواااااااقف بااااااااااااااااااايخة ههههههههه
حياة باستفزاز ..وانتى ماشاء الله ست العاقلين يعنى ....روحى بضفايرك دى
نادية بغضب ..ربنا يسامحك
حبيبة بهدوء..بس يا حياة اتلمى احنا ماشيين فى الشارع
لتنظر حياة الى نور لتجدها تضحك بشدة
نور بضحك.. هههههههه مش معقول الشبه بين حبيبة ونادية هههههههه....قوليلى يا نادية مين الى علمك ان لما حد يضايقك تقوليلوا ربنا يسامحك
نادية ..حبيبة هى الى قالتلى كدا
نور ..مش انا قولت والله كنت واثقة من الاجابة دى
ليصلوا الى المدرسة وتذهب نادية ثم تتوجه كلا منهم الى وجهتها
_____________________
اوصلت حبيبة اختها الصغرى نادية الى مدرستها لتأخذ بعد ذلك سيارة اجرة وتتوجه الى الشركة التى ستعمل بها كسيكرتيرة .....لتصل الى وجهتها لتدخل وتسأل فى مكتب الاستقبال......
حبيبة بهدوء..لو سمحتى انا كنت جايه اقدم فى وظيفة سيكرتيرة المدير
موظفة الاستقبال..اه اتفضلى حضرتك ثوانى ادى خبر للمدير
لتجلس حبيبة وهى تنتظر ....حتى سمعت موظفة الاستقبال وهى تطلب منها ان تتوجه الى مكتب المدير فى الطابق الاخير من المبنى......لتصل حبيبة امام مكتب المدير ثم تاخذ شهيق وزفير ...ثم تتطرق الباب طرقات هادئة خجولة.....لتسمع من يسمح لها بالدخول.....لتضع يدها على مقبض الباب وهى تفتح الباب ببطئ وهى تقرأ بعض الاذكار ...لتخفف من حده توترها.....ثم لتدخل وهى تنظر الى الارض ....وتترك باب المكتب مفتوح.....
حبيبة وهى مازالت تنظر للارض..السلام عليكم
المدير وهو يرفع راسه من على الورق الذى امامه..وعليكم السلام ..اتفضل.....هو انتى ؟؟؟؟!!!!!!
لتنصدم حبيبة ...فهذا الصوت مألوف لها بشده من هو يا ترى ....لترفع حبيبة بصرها وتفاجأ....ثم تدرك نفسها بسرعة وتعود لهدوئها وهى تغض بصرها
حبيبة بهدوء وهى تجلس على الكرسى المقابل للمكتب...ايوه انا!!
ليدرك مروان نفسه ....نعم يا ساده فهذا هو مروان ابن عم رضوان....مثلما قال المثل ..(فالعالم اوضة وصالة)....
مروان وهو يدرك نفسه..احم ..احم ...انا اسف...طيب لو سمحتى ادينى الCV بتاعك يا أنسة ...أااا
حبيبة بهدوء وهى تخرج اوراقها من حقيبتها..حبيبة ....اسمى حبيبة....اتفضل الCV بتاعى
مروان بالاصل كان يعرف اسمها من وقت الخناقة التى حدثت بالمشفى ولكن لم يريد ان يجعلها تشعر انه يهتم باسمها لذالك يتذكره.....ليفتح مروان الملف الخاص بها وهو يقرأ ما به ويتمعن
مروان بتفكير..امممممم ..يعنى انتى فى كلية حقوق...بس انتى فى اخر سنه فى الكلية ...ليه بتشتغلى دلوقتى ؟!!
حبيبة بهدوء ..لانى عايزة اكسب خبرة من دلوقتى ودا هيفيدنى ...مع ان شغل السيكيرتيرية ملوش علاقة اووى بالحقوق ...بس برضوا اكيد هستفاد منو كتيير..
مروان وهو مازال يتطلع على الملف الخاص بها بأعجاب كبير...ماشاء الله ..،انتى واخده كورسات كتير ...واضح انك كنتى بتعرفى ازاى تستغلى وقتك صح
لم ترد عليه حبيبة ولكن اكتفت بإيماءه من رأسها وهى تشعر ببعض الحياء بسبب اطراءه عليها
مروان بعد ان قرأ الملف الخاص بها جيدا..طيب بكره ان شاء الله ...تيجى نوقع عقد الشغل وتستلمى الشغل على طول من بكره الساعة ٨ هتكونى فى المكتب حتى لو انا كنت لسه ماجيتش وهقول لحد من المواظفين يعلمك شغلك....لان احنا شركة هندسية وانتى معندكيش خبرة فيها ودا اول شغل ليكى ...وهتمشى بعد الضهر تتغدى ساعة ....وبعدين تيجى تانى وتمشى الساعة ٤.....وعلى حسب شغلك مرتبك هيكون ...هتقصرى فى شغلك مرتبك هيتخصم منو ....لا هتشتغلى حلو مرتبك هيزيد ..انتى وشطارتك....ودلوقتى تقدرى تتفضلى
حبيبة بهدوء ..خلاص تمام يا بشمهندس عن اذنك
لتخرج حبيبة وهى فى قمة ساعدتها ...اهى سوف تعمل الان ويصبح لها كيان ...لا تصدق حقا....لتذهب حبيبة بعدها الى المشفى
___________________________
اما حياه فكانت فى المطعم الذى سوف تعمل به...تتحدث مع رئيس العمال
حياه وهى تحاول ان تهدأ..حضرتك انا مقدرش اعمل كدا...مقدرش اخلع حجابى !!
رئيس العمال..انا اسف بس انتى واجه للمطعم انتى هتبقى جرسونة ولازم المظهر العام يبقى بيرفيكت
حياه بتهكم..يعنى هو حجابى الى هيبوظ مظهركم العام!!
رئيس العمال ..والله دى قوانين المطعم بتاعنا ....احنا مش اى مطعم والسلام احنا من اكبر المطاعم فى القاهرة كلها...
حياه بترجى ..طب بص شوفلى اى شغلانه تانى ان اشاله حتى رئيسة العاملات زيك!
رئيس العمال بضحك..طب خلاص اصبرى وانا هشوفلك...
ليعمل بعض الاتصالات من الهاتف الارضى للمطعم ثم يتوجه اليها ببصره
رئيس العمال بابتسامة..بصى فى شغلانة فى المطبخ هتغسلى المواعين ..تغسلى الخضار كدا يعنى
حياه بمرح..يعنى انا اهرب من غسيل المواعين فى البيت عشان اجى القيها هنا ...يلا مش مشكلة....المهم الشغل هيبقى كام ساعة والمرتب
رئيس العمال ..نفس عدد الساعات ٥ ساعات كل يوم....ونفس المرتب
حياه بأبتسامه..طيب امتى اجى استلم الشغل؟؟!!
رئيس العمال بأبتسامة ..النهاردة الساعة ٤...وهتخلصى شغل الساعة ٩ بالليل يا بنتى
حياه بأبتسامة ..طيب شكرا خالص لحضرتك
لتتوجه بعدها الى المشفى لتطمأن على ام نور
_______________________
اما عند نور التى ذهبت الى معمل التحاليل....وعرفت انها من ستأخذ جرعات الدم من الناس وتعطيها للدكتور لكى يحللها وهى ايضا من ستكتب ادوار الناس مع تحاليله فى الدفتر وتنظمها.....واتفقت من الدكتور انها ستبدأ فى الحال عملها ....بعدما اتصلت على حبيبة وحياه وعلمت مواعيد عملهم واتفقت معه على ان عملها سيبدأ من الساعة ٩ صباحا وحتى ٢ بعد الظهر كما انها حمدت ربها ان معمل التحاليل قريب من المستشفى التى تقنط امها بها
________________________________
اما فى المشفى ذهبت حياة الى المشفى لتجد حبيبة هناك ...لتسألها عن اخبار نوال ...
حبيبة بتنهيده..مش عارفة يا حياه ....انا خايفة عليها اووى وخايفة على نوور ...ربنا يستر
لتمسك حياة يد اختها وهى تقول بأمل...ان شاء الله هتكون بخير .....ربنا بيقول ان بعد العسر يسرا.......واحنا لازم يكون عندنا ثقة فى كلام ربنا ولا اى ؟؟!!
حبيبة ..ايوه طبعا عندى ثقة ف ربنا... ان شاء الله هتقوم بالسلامة
حياة وهى تقوم ..طيب انا ثوانى وجاية
حبيبة بهدوء..ماشى
لتذهب حياة الى الطبيب المختص بحالة نوال وهو دكتور اكرم.....لتصل الى مكتبة وتدق الباب وتسمع من يسمح لها بالدخول
حياة وهى تدخل ..السلام عليكم يا دكتور
اكرم وهو يرفع وجهه من الفحوصات التى امامه..وعليكم السلام ....اتفضلى

____________________
ارجوكم يا جماعة اكتبولى كومنت قولولى رأيكم فى الروايه بصراحه
بحبكم فى الله❤
 

يمكنك أيضا مشاهدة