رواية حياة الرضوان الجزء الثانى عشر

Mariam MOo

فتوكة ونص
البارت الثانى عشر❤
_______________
اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بك مِن عِلمٍ لا يَنفَعُ، وقلبٍ لا يَخشَعُ، ودُعاءٍ لا يُسمَعُ، ونفْسٍ لا تَشبَعُ، اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بك مِن هؤلاء الأربَعِ.❤....اللهم اميييين

***********************************************************



العمل يبعد عن الإنسان ثلاثة شرور: السأم والرذيلة والحاجة،،،،،✌

فولتير‍✒

يدق الباب بهدوء ليسمح له اكرم بالدخول .....ليدخل رضوان ويجلس على الكرسى المقابل لمكتب اكرم

رضوان وهو يجلس..السلام عليكم

اكرم بهدوء...وعليكم السلام

رضوان بتنهيده...وبعدين معاك ....عايز توصل لفين هاااا؟!!!....مالك ماجيتنيش ولا مره النهارده ؟!!.....ومشفتكش من امبارح ...والنهاردة الصبح بعتلى رسالة انك سبقتنى للمستشفى...وبعدين؟!!!!! ....كلوا دا عشان قولتلك ابعد عن ميرنا.....طب يعنى انت شايف انى مش معايا حق فى الى قولتلوا؟!! ......مش معايا حق انى ابعدك عن حاجة تغضب ربنا عليك؟! ....مش معايا حق انى ابعدك عن حب هيدمرك؟! ....وهيدمر مستقبلك الى انت فاكر كويس احنا اتمرمطنا قد ايه عبال ما وصلنا ليه ....فاكر البهدلة الى كنا بنتبهدلها فى الشغل عند دا ودا ....مسبناش حد مشتغلناش عندوا ....مسبناش شغلانه مشتغلنهاش.....كلوا دا عشان كليه الطب....يبقى من حقى امنعك من حاجه تأذيك كدا ولا مش من حقى .....بتعقبنى ليه ؟!... عشان خايف عليك..... عشان ببعدك عن حاجه هتخسر اخرتك بسببها....رد عليا هااااا ؟!!!!!!!

اكرم بعد ان اغروقت عيناه بالدموع...بحبها يا رضوان بحبها فوق ما تتخيل ...لو عايزة نجمة من السما هجبهاا عشانها .....لكن هى بس ترضى .....حاولت اتقدملها اكتر من مره بس هى مبتوفقش

لينظر الى رضوان فى عينه ثم يقول....هى ممكن تكون موافقتش عليا عشان متربى فى ملجأ؟؟!!!!! ....معقولة تكون شايفة انى تربية ملاجىء؟!!!

ليقطع رضوان تفكيره وهو يقوم ويتوجه اليه ليحتضنه بشده

وهو يقول ...بس بس ..اسكت بقى ....اكيد لا ....اى الكلام الى انت بتقوله دا....ازاى يعنى مش موافقة عليك عشان متربى فى ملجأ....طب وفيها اى يعنى ما انا كمان متربى فى نفس الملجأ .....واسمى ابن عمها .....متقولش الكلام دا تانى ....،فااااااااااهم......انا دلوقتى مصر اكتر انك تنسى ميرنا نهائى ....اتقدمتلها ورفضتك .....والموضوع انتهى

لينظر اكرم الى رضوان وهو يقول....انت لسه بتحبها!!

ليفاجأ رضوان بشده من سؤال رفيقه

رضوان ...لا طبعا انا عمرى ما حبيتها .....دى كانت شبه مشاعر مراهقة وقتها...والموضوع كان من زمااان اووووى.....وانا فعلا والله كنت نسيته .....لان ميرنا بالنسبه ليا اختى الصغيرة وبس ....وعمرها ما كانت اكتر من كدا

اكرم لتغير الموضوع فقد تعكر مزاجه كثيرا بسبب هذه الامور...على فكره انا اتقدمت لاسماء الممرضة وجبت رقم ابوها من عفاف رئيسة الممرضيين ....واتفقت انى هروح هناك يوم الجمعة هتيجى معايا

رضوان بتفاجأ...ماشاء الله عملت كل دا من ورايا ودلوقتى جاى تسألنى هاجى معاك ولا .......انت دماغك دى فيها اى؟؟؟!.... ازاى تروح تتقدم لوحده انت متعرفش عنها حاجه....لا تعرف اصلها ولا فصلها ....تعرف اى عنها غير اسمها واسم ابوها

اكرم بضيق...بقولك ايه يارضوان .....انا اتقدمت واديت كلمتى للراجل...وهروح يوم الجمعة ووقتها ان شاء الله هبقى اعرف كل حاجه عنهم .....انا دلوقتى عندى ٢٨سنه ...هتجوز امتى ؟!!......انا لو استنيت بنت عمك هتجوز على ٦٠سنه ان شاء الله.....وبعدين اسماء دى بقالها فترة شغاله فى المستشفى وانا حسيت من ناحيتها بانجذاب .....دا غير انها بنت هاديه اوووى ومش بتتكلم الا قليل خالص

رضوان بهدوء...تمام وانا يوم الجمعة جاى معاك اكيييييد.....وتانى متخدش خطوة كبيرة فى حياتك زى كدا ...من غير ماعرف ....طول عمرنا على الحلوة والمره مع بعض مش هنيجى دلوقتى واحنا داخلين على ٣٠سنه ونفترق فااااهم

ليبتسم اكرم لرفيقه..فاهم يسطا

ليبتسم له رضوان فى المقابل وهو يقول ...قولت لمعاذ ولا لسه؟؟

اكرم..لا لسه اول ما اروح هقوله ان شاء الله

ليقوم رضوان وهو يقول.. طب ان هقوم عشان أشوف الشغل الى ورايا...سلام

ليخرج رضوان وهو يغلق الباب خلفه .....ليبتسم اكرم على هذه النعمة الكبيرة فى حياته وهى رضوان صديقه ورفيق دربه وصديق الطفولة....ليعزم النيه على نسيان ميرنا نهائيا والبدء من جديد مع اسماء

_________________________________________

اما فى شركة مروان

مروان بتوتر قليل...احم...بصى يا انسة حبيبة لو احتاجتى اى حاجه ....اعتبرينى اخوكى فى اى وقت

لتتعجب حبيبة بشدة من هذا الكلام الذى بدون مناسبة...نعم!!!!!

ليشعر مروان انه فى مأزق بعد رده فعلها هذه !!

مروان بسرعة بتصحيح...انا مش قصدى حاجه والله انا بس بعتبر حضرتك زى اختى الصغيرة ....عشان كدا قولتلك الكلام دا مش اكتر والله

لتتذكر حبيبة فى هذا اللحظة قول الله تعالى "فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا" .... ى ....لتأخذ حبيبة نفس عميق حتى لا تتفوه بالهراء امام مديرها وهى تقول..شوف حضرتك ياباشمهندس ...انا جايه هنا اشتغل مش اكون صدقات واصلا انا مش بكون صدقات مع رجالة وياريت يكون تعاملنا فى حدود الشغل فقط ....انا اسفة لو كانت طريقة كلامى دبش شوية بس انا طبعى كدا

ليقول لها مروان بأستغراب .....ايوه انا مش فاهم ايه السبب يعنى؟!!

لتهم حبيبة لان تخرج الى مكتبها ...لانها لاحظت ان الحديث طال بينهم كثيرا.....هذا غير ان اقدامها تؤلمها كثيرا من وقوفها ...هذا غير انها عرفت ان مديرها فى الشركة لا يعلم عن دينه شىء....لتقول وهو تنهى هذا الحوار

_لان انا مش بقتنع بالصداقة بين الولد والبنت....عن اذنك

لتخرج حبيبة بسرعة قبل ان تسمح له بأن يسألها عن شىء اخر

اما بالنسبه لمروان ....فهو كان يستغرب بشدة وجود فتيات فى هذا الزمن بهذا التفكير الرجعى

____________________________________________

اما فى مكان آخر

فى مطعم فخم وراقى ....تعمل حياة بداخل المطبخ وهى تمزح مع زميلاتها بالعمل ....لتغسل يدها وهى تقول ...بنات هروح قسم الحلويات بسرعة واجى ...مش هتأخر

لتذهب لقسم الحلويات بعد ان اخذت دفتر صغير وقلم لتنظر الى كمية الشكولاتات والجاتوهات بعشق شديد

حياه بعشق..واااااو ....هيييييييح ....هذا هو العشق ولا بلاش.....

لتنظر الى العاملين والعاملات فيبدوا انهم جديين جدا فى تعاملهم ....اذا من سوف تأخذ منه وصفة الشكولاته؟؟....لتذهب الى سيدة لتسألها

حياه بأدب ....بعد اذنك .....ممكن اسئلك سؤال ؟؟!

لتقول لها السيدة بجدية ....اتفضلى

حياة بابتسامة...لو سمحتى انا كنت عايزة اعرف وصفة الشكولاته بتعملوها ازاى؟؟!

السيدة بنفس الجدية ....دا قسم الحلويات ....الى هناك دا قسم الشكولاتات

ثم لتعود السيدة الى عملها مره اخرى......بينما تتوجه حياه الى هذا القسم الذى اشارت عليه هذه السيدة.....لتجد ان كل من يعمل به رجال....لتحتار بشده وهى تخاطر نفسها هل أذهب الى هناك وأخذ الوصفة ...ام اتجاهل الامر واطلب العوض من الله ....اااااه يالله ...فأنا بحاجه الى صلاة استخارة الان....ليقطع تفكيرها شخص ما

_حضرتك واقفة هنا ليه؟...محتاجة حاجه ؟!!

لتنظر حياة الى هذا الشخص لتجده شاب ولكنه يبدو اصغر منها فى السن...لتعقد امرها على ان تأخذ منه وصفة الشيكولاته وتذهب سريعا

حياة ..لو سمحت انا كنت عايزه اخد وصفة الشكولاته بس من حضراتكوا

ليشير لها الشاب بأن تصمت ....وهو يقول...لو سمحتى تعالى معايا بره ثوانى!!

لتتعجب حياة ولكنها تذهب معه لتعرف ماذا به!!

ليقفوا خارج المطبخ ...ليقول لها الشاب بصوت خفيض..انتى هبلة بتتكلمى عاادى وعايزه وصفة الشيكولاته كمان!!!!

حياة بغباء...ايوه فيها ايه؟؟!!!!

الشاب بفخر...الشيكولاته بتاعتنا من افخم الشيكولاتات فى مصر ....لان ليها وصفة سريه انا الى عملتها.....وفى ناس من فرانسا وايطاليا بيجوا عشان يخدوا الوصفة دى منى بس انا مش بديها لحد ....

حياه بغباااء اشد....انت مييين اصلا؟!!

الشاب بعجرفرة مصطنعة...انا واللهم لا فشخره ....مدير قسم الشيوكلاتات....

حياة وهى تشير بأصبع السبابه عليه وهى غير مصدقة لكلامه....دا انت؟؟؟!!!!!

الشاب ...ايوه....وعشان كدا ممكن يفتكروكى ...جسوسه جايه تاخدى الوصفة!!

حياه ....انت مدير قسم كامل انت؟؟!!!......انت عندك كام سنه اصلا؟!!

الشاب ...ماشى فى ال٢١سنه

حياه وهى مازالت مصدومة....يعنى اصغر منى ؟!!!...امتى لحقت تعمل وصفه بأسمك ؟؟!!

الشاب ..بطلى لوك لوك ....وقولى مين طلب منك تجيبى الوصفة دى!!

حياة باستغراب...انا الى كنت عايزاها عشان اكلتها وطعمها عجبنى اوووى ....فكنت عايزة اعملها فى البيت!!

ليستشعر هذا الشاب الصدق فى كلامها ..ليمد يده وهو يتعرف عليها

الشاب ..انا اسمى معاذ ..اتشرفت بمعرفتك

لتنظر حياه الى يده الممدودة لتقول له

_انا مبسلمش ومبتعرفش على رجالة.....انا عايزة الوصفة عشان امشى

ليعيد معاذ يده بجانبه بأحراج وهو يقول...احم ...طيب ولا يهمك بس زى ما انتى عارفة الوصفة دى سرية ....ومينفعش اديهالك ...فى اى وقت تحتاجى تاكلى منها قوليلى وانا هعملك لكن اديكى الوصفة ... انا اسف مش هقدر

لتقول حياة بضيق ....يعنى مش هتدهالى برضوا....

معاذ وهو يهز رأسه بالنفى...اسف

حياه وهى تذفر بضيق..اوووف طيب ادينى خمسة... عشرة..عشرين قطعة جاتوة بالشكولاته

معاذ بضحك...لا ما احنا مش فاتحينها وكالة من غير بواب!!

حياة بضيق ...مش انت الى قولت فى وقت تحتاجى تاكلى قوليلى وانا هعملك ...يلا روووح اعملى بقى ....عشان نفسيتى تعبانه ومحتاجة اكل شكولاته عشان تتعدل!!

معاذ وهو يفتح عينيه على وسعهما....انتى كمان بتتأمرى؟!!.. شركة اهلك وانا معرفش ولا ايه؟؟!

حياة بنفاذ صبر ....انت كمان بترغى ومعملتليش الشيكولاته .....ومطلعتش عند كلمتك على العموم....شكرا ...عن اذنك

لتذهب حياة ويحاول معاذ ان ينادى عليها ولكنها شوحت له بيدها بلا مبالاة وهى تمضى الى عملها فى المطبخ .....فهى ايقنت انها لم تستفاد منه فى معرفة الوصفة

ليضرب معاذ كفيه ببعض من شدة استغرابه على هذه المجنونة

___________________________________________

فى مكان آخر لاول مره نذهب اليه

تجلس ياسمين وهى تمسك جيتارها ....وتغنى عليه بحزن شديد ....فهو رفيقها الوحيد منذ ان تركها مروان ولم يرد على مهاتفاتها له......منذ ان تركها وهى تشعر بفراغ كبير داخلها ......تشعر انها تعلقت به بشده ......تشعر انها حقا لا تستطيع العيش بدونه فهو كان ملاذها الوحيد ...امها دائما خارج المنزل بالجمعيات....واباها دائما بعمله.....واخاها نادرا ما يتصل ليسأل عليها واذا سأل اصلا ولم يكن له مصلحة فى اتصاله....لتزرف دموعها بشده فهاهى لها ما يقرب على الشهر وهى على نفس الحاله....لتقرر واخيرا انها سوف تذهب له الى الشركة غدا لتعرف لما تركها هكذا

___________________________________________

اما عند نور ....جالسة وهى تعطى طفله صغيرة عصير وهى تلاعبها بعد ان اخذت منها عينات دم لعمل تحليل لها

نور بلطافة..هاا ..برضوا مش ناوية تقوليلى اسمك ؟!

الطفلة..لا ماما قالتلى متقوليش اسمك لحد متعرفيهوش

نور ..طيب مانا قولتلك انا اسمى نور واتعرفت عليكى ....وكدا انتى بقيتى تعرفينى ..

الطفلة وهو تحاول ان تتذاكى..لا برضو لا .....انتى ممكن تخطفينى ...انا ماما قالتلى كدا

نور ...يعنى احنا لعبنا السبت الاحد....واكلتى من بسكوتى ....وشربتى العصير بتاعى كلوا ودلوقتى خايفة تقوليلى اسمك لاحسن اخطفك!!

لتشير لها الفتاه برأسها بمعنى نعم وهى تشرب العصير....لتضحك نور بعدها بشده

ليأتى بعدها حسين ذو السبع عشر عاما شقيق الفتاه ليأخذها الى المنزل بجوار المعمل ....بعد ان تركتها امها مع نور حتى تهدأ من اثار الحقنة

حسين ..شكرا يا دكتورة .....بعد اذنك بقى هاخدها البيت

نور ..اتفضل ياسى حسين خدها ....اكلت بسكوتى وشربت عصيرى ومرضيتش تقولى اسمها ....ودلوقتى جاى تاخدها

حسين بأبتسامة ....معلش يا دكتورة انتى عارفة نرمين ...وبعدين يعنى انتى عارفة اسمها لييه بتسأليها يعنى!!

نور ...عشان انا عايزه اسمعها هى وهى بتقولى اسمها ...عايزة اسمعوا منها هى !!

حسين وكأنه يراضى طفلة ...معلش يا دكتورة خليكى انتى الكبيرة

نور بغيظ ...ماسميش دكتورة ....،اسمى نور بس يا حسين

كل هذا بينما نرمين تأكل وتشرب العصير وهى فى سكووووون تااام

________________________

متنسوس رأيكم فى الرواية +الفولو

واتفعلوا مع الروايه

.

.

.



بحبكم فى الله❤
 

يمكنك أيضا مشاهدة