الام المهبل ما هي أسباب ألم المهبل؟

المحتارة

Member
فتكات المحتارة
ضرر أو تهيج للأعصاب الموجودة في منطقة المهبل.
مرض الحوض الالتهابي وهي عدوى مرضية تصيب الجهاز التناسلي الأنثوي تسبب حدوث التهاب وتهيج.
التهاب المهبل الضموري يحدث لدى النساء في سن اليأس نتيجة خفض مستوى هرمون الإستروجين، يسبب حدوث ألم وتقلصات مهبلية.
كيس بارثولين يتشكل نتيجة حدوث انسداد في قنوات غدد البارثولين مما يؤدي الى تراكم الإفرازات وتكون الكيس، يصاحب ذلك الشعور بالألم في المهبل.
عدوى الخميرة .
عدوى الكلاميديا .
مرض السيلان.
الشد العضلي.
اصابة المهبل خلال الجماع، الولادة أو العمليات الجراحية.
الوصول لسن اليأس و انخفاض الاستروجين.
سرطان عنق الرحم.
التحرش الجنسي.
الاستخدام المتكرر للمضادات الحيوية.
يعتقد أن ألم المهبل ناجم عن ألم عصبي، وليس ضروري أن يكون مصحوباً بحالات التهاب ملحوظ.
الم المهبل يعود إلى تشنج في العضلات، وبشكل مستقل عن فرط الإحساس خاصة أثناء الجماع ، وثبت أن ألم وتشنج المهبل، ينجم عن تقلص العضلة عاصر المهبل وعضلات العجان ، وقد يحدث بدون أي بقعة مفرطة الإحساس وكقاعدة عامة، فإن العذراوات يوضعن في حالة من الإثارة العصبية الكبيرة عند إجراء فحص للمهبل، وهن يعترضن على ذلك بشدة. ويقمن بشد العضلات قدر الاستطاعة .
أسباب ألم المهبل عند الجماع
الإثارة العصبية عند الأنثى.
وجود الخجل الطبيعي للمرأة.
إصابة الأعضاء التناسلية لها.
نقص المعرفة والمعلومات الجنسية عند المرأة.
العصبية من جانب الرجل، خاصة إذا كان أول اتصال لم يؤدي إلى الإيلاج ، فإن جميع هذه الذكريات هي الأساس لألم وتشنج المهبل، وزيادة الألم عند محاولات الإيلاج تساهم في تكثيف الشعور بالألم، وتؤدي إلى فقدان الرغبة من جانب المرأة، وتصبح الحالة مثيرة للاشمئزاز.
ومن المؤكد أن هذه المحاولات غير الفعالة في الجماع تجعل الحالة أسوأ، لأنها تضاف إلى تهيج المرأة.
من جهة أخرى، فإن الزوج ذو القوى الضعيفة قد يسبب ألم وتشنج المهبل من خلال تهييج الأعضاء التناسلية أثناء المحاولات غير المجدية في الجماع.
وبين العجز الجنسي العصبي للزوج وألم وتشنج المهبل للزوجة، هناك بالتأكيد علاقة سببية. ولا يمكن الدفاع عن الاستنتاج العكسي، أنه في كل حالة من حالات ألم المهبل يكمن السبب في ضعف قوى الرجل الجنسية.
من البديهي، أن التهيج والألم هم أكثر عرضة للحدوث في حالة وجود خلل في ميل الحوض، حيث يقع المهبل في عمق تحت الارتفاق. القضيب في مثل هذه الحالات يتوجه أيضاً الى الوراء بعيدا، ويصل إلى الحفرة الزورقية بدلاً من التوجه إلى المهبل.ويتم تهييج الغشاء المخاطي في هذه المنطقة، وهو مكان ألم كبير ويؤدي إلى كره الزوجة لفكرة الجماع .بطبيعة الحال غالبا ما يكون هناك احمرار ، وتورم في المسام، تسحج، شقوق صغيرة وزوائد حليمية، ويصبح فعل الجماع أمر لا يطاق بالنسبة للمرأة.
فرط الإحساس بغشاء البكارة يشكل سبباً لألم وتشنج المهبل، وتتطور الحالة عند تهييج هذه البقعة في بعض الناس. كما أن التغييرات في الغشاء قد تلعب دوراً في نشأة الألم والتشنج.
النساء الأكثر عرضة للاصابة بألم المهبل
النساء من جميع الأعمار يمكن أن يعانوا من ألم المهبل ولكن التغيرات الهرمونية قد تزيد من فرصة حدوث ألم المهبل تكون ناجمة عن:
الحمل.
انقطاع الطمث.
استئصال الرحم.
أخذ علاجات سرطان الثدي.
الأدوية مثل الستاتين لارتفاع الكولسترول لأنها تسبب جفاف المهبل.
التقدم في السن.
انقطاع الطمث.
تحياتي الدكتورة مي يوسف
 

يمكنك أيضا مشاهدة