حبوب منع الحمل

تُعتبر حبوب منع الحمل إحدى الطرق المستخدمة لتحديد النّسل ومنع الحمل، وهنالك نوعان منها يوضحها لنا





ا.د هيثم فريد التحيوي استشارى أمراض النساء والتوليد والعقم ودكتوراه تأخر الانجاب والحقن المجهرى كلية الطب جامعة عين شمس .



أمّا الأوّل
فيحتوي على مزيج من هرمونيّ الإستروجين مع والبروجستين .



وأمّا الثاني فيحتوي على هرمون البروجستين وحده،

يمنع هذان الهرمونان الحمل عن طريق تثبيط إفراز الهرمون المنشّط للجسم الأصفروالهرمون المُنشّط للحوصلة اللذان من دورهما المساعدة في عمليّة الإباضة وتحضير بطانة الرحم لانغراس البويضة فيها، كما أنّ للبروجستين دور في جعل المخاط المحيط بالبويضة صعب الاختراق من قبل الحيوانات المنويّة، وبالتّالي جعل عمليّة الإخصاب أكثر صعوبة، وفي الحقيقة تعتبر حبوب منع الحمل من الطرق الفعّالة في تحديد النّسل.



أضرار حبوب منع الحمل:

قد تسبّب حبوب منع الحمل بعض الأضرار والأعراض الجانبيّة، منها ما هو شائع ومنها ما هو غير ذلك، وفي ما يأتي بيان لعدد من الأعراض الجانبيّة الشائعة لحبوب منع الحمل

التقيّؤ والغثيان , الانتفاخ والتقلصات المعديّة , الإمساك أو الإسهال , التهاب اللثّة , ظهور تغيّرات في الشهيّة، وزيادة أو فقدان الوزن , ظهور بقع بنيّة أو سوداء على البشرة ,ظهور حب الشباب , نموّ الشعر في مناطق غير اعتيادية , النزف أو التنقيط في غير أيّام الحيض , ظهور تغيّرات في تدفّق الدم أثناء فترة الحيض , غياب الطمث في بعض الأحيان.

تضخم الثّديين ,انتفاخ، أو احمرار، أو حرقة في المهبل , ظهور إفرازات مهبليّة بيضاء اللون, المعاناة من التقلّبات المزاجيّة.
 

المرفقات

يمكنك أيضا مشاهدة