هرمون الحليب أو البرولاكتين تحت اشراف دكتور هيثم التحيوى

دكتور هيثم التحيوى

فتوكة لهلوبة
هرمون الحليب أو البرولاكتين يوضح الدكتور هيثم التحيوى معنى هذا الهرمون

هو الهرمون المسؤول عن إفراز الحليب عند النساء بعد الولادة، من أجل إرضاع الوليد، وهو هرمون بروتيني، يتم إنتاجه من الغدّة النخاميّة، كما تنتجه بطانة الرحم أثناء الحمل، ولكنه يتواجد عند الرجل أيضاً، فهو يتحكم في مستوى هرمون الذكورة هرمون التيستوستيرون

ارتفاع هرمون الحليب في الحالات الطبيعيّة يكون مستوى هرمون الحليب يتراوح بين اثنين إلى تسعة وعشرين نانوجراماً في كل ملي ليتر من الدّم، أما بالنسبة للمرأة الحامل فيصل إلى حوالي مئتين وتسعة نانو غرامات، وترتفع مستوياته في بعض الأحيان خارج فترات الحمل أو الرضاعة، وتسمى الحالة بفرط برولاكتين الدّم، مما يتسبب في إعاقة إنضاج البويضات في المبيض عند المرأة، وبالتالي تعثّر حدوث الحمل.

أسباب ارتفاع هرمون الحليب

يرتفع هرمون الحليب عند النساء أثناء الحمل، حتى أنه يصل إلى عشرة أضعاف معدله الطبيعي، ولكنه يعود إلى طبيعته بعد الولادة، ولكن إن كانت الأم ترضع طفلها، فسيرتفع هذا الهرمون خلال إرضاع الطفل حتى يصل إلى ثمانية أضعاف، ثم ينخفض تدريجيّاً، أما ارتفاعه خارج هذه الفترات فيعدّ مرضيّاً، ويعود السبب في ذلك إلى أحد العوامل التّالية:

قصور الغدّة الدرقيّة.#

تكيّس المبايض. #

وجود ورم في الغدّة النّخاميّة، ويسمّى هذا النّوع من الأورام بالأورام البرولاكتونية، وهي أورام صغيرة.#

الرضاعة الكاذبة، سواء بوضع المرأة الرضيع على صدرها بقصد إلهائه، أو عند المداعبات الجنسيّة، أو عند مبالغة المرأة في فحص ثديها بشكل يومي للتأكد من عدم إصابتها بسرطان الثدي. الضغوط النفسيّة والتّوتر.#

تناول حبوب منع الحمل#.

تناول بعض أنواع الأدوية مثل أدوية ضغط الدم، والأدوية المضادّة للاكتئاب فهي تعمل على تثبيط الدوبامين.#

المخدرّات.#

أعراض ارتفاع هرمون الحليب عند النساء يصاحب ارتفاع هرمون الحليب في الدم العديد من الأعراض، وهي

تدفق مادّة تشبه الحليب من الثدي.

تخلخل العظام.

العقم.

اضطراب الدورة الشّهريّة.

تشويش في الرؤية.

صداع.

علاج ارتفاع هرمون الحليب عندما يكون ارتفاع هرمون البرولاكتين بسيطاً، ولا يؤثر على انتظام الدورة الشهريّة، يترك دون علاج، لأنه يكون عرضيّاً وسيختفي وحده، خاصّة إن كانت المرأة قد تعرّضت لبعض الضغوط النفسيّة في هذه الفترة، أما في الحالات التي يرتفع بشكل كبير يتم علاجه بالاعتماد على سبب ارتفاعه، كعلاج قصور الغدّة الدرقيّة، ومعالجة ورم الغدّة النّخاميّة، وفي الكثير من الحالات يتم اللجوء إلى عقاقير دوائيّة تحفزّ الدوبامين، وبالتالي تعالج تكيّس المبايض، ويعود مستوى هرمون الحليب للوضع الطبيعي.

أسباب ارتفاع هرمون الحليب عند النساء في الحقيقة هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تكمن وراء ارتفاع هرمون الحليب عند النساء خارج فترة الحمل والرضاعة، ويمكن إجمال أهمّها فيما يأتي:

الورم البرولاكتيني أو ما يُعرف بالبرولاكتينوما

وتتمثل هذه الحالة بتكون ورم حميد في الغدة النخامية، ويتسبب هذا الهرمون بإفراز كمية أكبر من هرمون البولاكتين وتراجع مستوى الهرمونات الجنسية الأخرى.

إصابة منطقة تحت المهاد

بمرض أو مشكلة صحية ما، مثل الأورام، أو العدوى، أو التعرّض لإصابة ما، ويجدر بيان أنّ منطقة تحت المهاد هي الجزء المسؤول عن الربط بين الجهاز العصبي والغدة النخامية.

قصور الغدة الدرقية

وتتمثل هذه الحالة بتراجع مستوى هرمونات الغدة الدرقية مقارنة بالوضع الطبيعيّ.

الفشل الكلوي المزمن تشمع الكبد

تناول بعض نواع الأدوية: مثل هرمون الإستروجين

بعض مضادات الاكتئاب

بعض مضادات الذهان:

بعض الأدوية المستخدمة في علاج ضغط الدم المرتفع،

بعض مضادات الغثيان


علاج ارتفاع هرمون الحليب عند النساء يعتمد علاج ارتفاع هرمون الحليب عند النساء على السبب الكامن وراء المعاناة من الحالة، ويكن يجدر التنبيه إلى أنّ هناك العديد من الحالات التي لا تتطلب علاجاً، كما هو الحال عند عدم ظهور أية أعراض أو علامات على المرأة المصابة أو عند ظهور أعراض أو علامات بسيطة، وأمّا بالنسبة للحالات التي تتطلب العلاج فيمكن تفصيل الخيارات العلاجية الممكنة فيما يأتي

العلاج الدوائيّ.

العلاج الجراحيّ.

العلاج الإشعاعيّ

أعراض ارتفاع هرمون الحليب
: قد تظهر بعض الأعراض على الأشخاص المصابين بارتفاع مستوى هرمون الحليب، سيتم ذكر بعض هذه الأعراض فيما يأتي

الأعراض لدى النساء: ومن الأعراض التي تظهر على النساء بسبب ارتفاع هرمون الحليب

حدوث مشاكل في الإباضة.

الإصابة بالعقم في بعض الحالات.

تسرّب الحليب من الثديين بالرغم من عدم مرور المرأة في فترة حمل أو رضاعة.

غياب أو عدم انتظام في الدورة الشهرية.

فقدان الرغبة الجنسية. الشعور بالألم و عدم الراحة خلال الجماع.

جفاف المهبل.

ظهور حب الشباب.

نمو الشعر الزائد على الجسم والوجه.

الإحساس بالهبات الساخنة

الأعراض لدى الرجال:



ومن أبرز الأعراض التي يمكن أن تظهر عند الرجال في حال ارتفاع هرمون الحليب

حدوث مشاكل في الخصوبة قد تؤدي للإصابة بالعُقم.

ضعف الرغبة أو الدافع الجنسي.

مواجهة مشاكل في الانتصاب؛ فقد تكون المشكلة في حدوثه أو في الحفاظ عليه.

تثدي الرجل

وهذا يعني أنّ الثدي لدى الرجل المُصاب بارتفاع هرمون الحليب في بعض الحالات قد يتضخم ويصبح أكبر حجماً.


دكتور هيثم التحيوى دكتوراة تاخر الانجاب والحقن المجهرى

استشارى امراض النساء والتوليد والعقم

مدير مركز ايليت لرعاية الخصوبة
 

المرفقات

يمكنك أيضا مشاهدة